مراجعة الحلقة الثالثة عشر من الموسم الرابع Attack on Titan

 

هجوم العمالقة الموسم الرابع

الحلقة الثالثة عشر عبارة عن ثلاث أمور رئيسية، أولا الكشف عن سركان عبارة عن  لغز لفترة طويلة، الشيئ الثاني تأكيد لبعض الشكوك التي تركتها الحلقة السابقة، والشيئ الثالث مواجهات عاطفية قوية ستؤثر على عدة شخصيات.

تم تأكيد شكوك هانجي، بكل بساطة هانجي كانت تشك في إلينا و دفاعها عن المارلي الشيئ الذي جعلها توضف الكثير من جنود المارلي في بيئات عمل مختلفة، وبداية الشك مع هانجي كان في أحد المطاعم لأن هانجي خائفة من إكتشاف مكان وجود زيك داخل الغابة مع ليفاي، الوحيدين الذين يعرفون هذا المكان هم ثلاث جنود مسئولين عن المواريد.

الشك الذي كان موجود عند هانجي، أن زيك و إلينا من المستحيل أن يكملوا خطتهم أو يعرضوا خطتهم للخطر من غير وجود ضمان معين، و الشيئ الذي تم إكتشافه في هذه الحلقة أن الضمان الذي عقد عليه زيك أماله هو التحكم في جميع القادة العسكريين الكيار الموجودين في الجزيرة، أن يتحكم فيهم تحكم كامل عن طريق تحويلهم لعمالقة.

atack on titan season 4 episode 13


نكتشف أن في مطعم نيكولو يوجد تعليمات واضحة وصريحة، تقديم نبيذ معين للقادة الكبار في الشرطة العسكرية و في الجيش، هذا النبيذ قادم من عند المارلي كان موجود في السفن الإستطلاعية لكن هذا النبيط يحتوي على شيئ مختلف، تم إضافة السائل النخاعي الخاص بزيك داخل هذا النبيذ، الشيئ الذي يجعل زيك تحويل كل من يشرب هذا النبيذ إلى عملاق. و هذا ما يقودنا إلى واحد من أهم المواضعيع و واحد من أهم الأسرار التي تم كشفها في هذا الموسم، لكن في هذه الحلقة عرفنا تفاصيل هذا السر

كيف زيك يستطيع تحويل الأشخاص إلى عمالقة، و كيف يستطيع التحكم في العمالقة أساسا، لو عدنا للموسم الثاني و في أول مرة ظهر فيها زيك خلف جدار روز ظهروا معه العديد من العمالقة، الشيئ الذي مفاجئة و صدمة للجيش و الفيلق الإستطلاعي لأن الجدار الوحيد الذي تم تدميره هو جدار ماريا، فكيف إستطاع العمالقة التواجد خلف جدار روز

الشيئ الذي جعل الفيلق الإستطلاعي ينقسم لفريقين و كلا الفريقين يأخذوا لفة كاملة حول جدار روز لكي يعرفوا مكان الدمار لأنهم ضنوا أن العملقة لم يدخلوا، لكن الحصيلة أن كلا الفريقين بعد أخذ لفة كاملة حول الجدار لم يجدوا أي دمار، و في المويم الثاني تم الشك و إكتشاف أن أهل قرية كوني تم تحويلم لعمالقة، و في خلال هذا الموسم نكتشف أن زيك هو من حولهم إلى عمالقة، لمن السؤال كيف؟ 

ببساطة كلنا نعرف أن العملاق المتحول إذا كان موجود عند شخص عنده دم ملكي يملك قدرات أقوى من العملاق العادي، شاهدنا كيف  زيك يأمر العمالقة و يتكلم معاهم و يمتثلون وكيف أصبح أهل القرية عبارة عن عمالقة تابعين لزيك عن طريق غاز ممزوج بالسائل النخاعي الخاص به  تم رشه على القرية و سرخة من زيك.

لنعود إلى القصة هانجي كان عندها شك و هو مستحيل زيك أو إلينا يستمروا في خطتهم من غير وجود ضمان معين، هذا الضمان الأن الموجود عند زيك و الذي يجعله متأكد في الأستمرار في الخطة أن كل القادة الكبار شربوا السائل النخاعي الخاص به، ففي أي لحضة الأن يمكنه تحويل كا قادة الجيش و الشرطة العسكرية إلى عمالقة و يتحكم فيهم، وهذا كان واضح لأن إلينا أعطت توجيهات واضحة لنيكولو أن هذا النبيذ يقدمه لكبار قادة الجيش و الشرطة العسكرية . 

أهم شيء في هذه الحلقة هي الخطة الكاملة  التي يمتلكها زيك، و متى يمكن أن يفعل هذه الخطة ، الأن هو مسالم لا يعرف أي شيئ عن الأحداث داخل الأسوار، ففي اللحظة التي سيكتشف فيها زيك الثورة الخاصة بإرين، هنا سنعرف ردة فعم زيك 

نهاية الحلقة نشاهد إرين و فلوك و باقي الجماعة في المطعم يهددون هانجي و باقي الفيلق الموجودين داخل المطعم لكي يعرفوا مكان زيك، و تنتهي الحلقة بمشهد يحبس الأنفاس، إرين، ميكاسا، أرمن، غابي على طاولة واحدة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم